د. شيرين محمد سمير كلمة رئيس القسم

قسم الهندسة الكيميائية
هي أحد أفرع الهندسة التي يتم فيها المزج بين العلوم الفيزيائية، الرياضة التطبيقية، والاقتصاد ليتم تصميم، اداره، اصلاح، وتطوير عمليات الإنتاج. التجارب التي تصلح في المعامل وفي النماذج التجريبية المصغرة تحتاج الي الهندسة الكيميائية لتصبح ملائمه لخطوط الإنتاج الكبيرة في المصانع.
المهندس الكيميائي
المهندس الكيميائي مسؤول عن تصميم عمليات الإنتاج من البداية، تصميم الأجهزة المستخدمة فيها، اداره المصانع والتأكد من انها تعمل بأقصى كفاءه ممكنه، وكذلك يقع على عاتقه تطوير أساليب الإنتاج لجعلها اقتصاديه.
مجال البترول والغاز يحتاج الي المهندس الكيميائي للتعامل مع النفط الخام، فيستخلص منه الشوائب، وعن طريق العمليات الكيميائية المختلفة يتم تحويله من صورته الأولية الي منتجات يمكن الاستفادة بها. المهندس الكيميائي له القدرة على تصميم المصانع الخاصة بالتعامل مع النفط والغاز بصوره كامله، وكذلك يعلم الطرق التي يستطيع من خلالها زيادة الأرباح وتقليل استهلاك الطاقة والمادة الخام.
وحدات تحليه المياه هي الأخرى تحتاج الي المهندسين الكيميائيين ليصمموا وحده المعالجة، ويتم توكيل مهام الإدارة والصيانة لهم. محطات تحليه المياه تتدرج من تحليه المياه الجوفية والسطحية الي معالجه مياه الصرف الصحي، والناتج من هذه المحطات يتم استخدامه للزراعة او للاستهلاك الادمي.
هندسه العمليات الخضراء هي إحدى توجهات الهندسة الحديثة، وبها يجب علي المهندس الكيميائي ان يأخذ في الحسبان الضرر الناتج على البيئة من العمليات داخل المصنع، و ان يعمل علي تقليل الضرر البيئي عن طريق اعاده تصميم خط الإنتاج، او عن طريق اختيار ماده خام او مواد كيميائية اخري عن التي تستخدم في عمليه الإنتاج لتقليل الاضرار علي البيئة.
المهندسين الكيميائيين لهم القدرة على العمل في جميع المجالات في العالم، فعلمهم يمكن الاستفادة به في جميع المجالات. الطيران، الهندسة الطبية، الهندسة البيئية، والمصانع الحربية هم بعض الأمثلة للمجالات الأخرى التي تحتاج الي خبره وعلم المهندس الكيميائي ليصمم لهم خطوط الإنتاج، يعمل على تشغيلها، و كذلك يحسن من خواص منجاتهم